الرئيسية | الاتصال بنا | English
مجال العمل /

نظرة عامة على المشروع

مع تطور وتوسع الإقتصاد المصري و إزدياد الطلب على المنتجات البترولية المكررة وخاصة السولار وانخفاض الطلب على المازوت بسبب استبداله بالغاز الطبيعي. ونظراً لأن التقنيات المستخدمة حالياً في معظم معامل التكرير في مصر تنتج كميات كبيرة من المازوت فقد قامت الهيئة العامة للبترول بالاشتراك مع مجموعة من البنوك والمؤسسات الحكومية المصرية والمستثمرين المصريين والعرب ومؤسسات أجنبية للتنمية بإنشاء الشركة المصرية للتكرير والتى ستقوم بإنشاء مشروع يؤدي إلى تطوير مجمع الشركات البترولية بمسطرد وفقاً لأحدث التقنيات العالمية ، ومن الجدير بالذكر أن نسبة ملكية المؤسسات الحكومية الفعلية في رأس مال الشركة تصل إلى حوالي 50%.

قدم جهاز شئون البيئة المصري موافقة مبدئية لمعمل التكرير على أساس مراجعاته الفني الخاصة به والمدعومة من جامعة القاهرة، كما وافقت أيضا محافظة القليوبية على المشروع.

موقع المشروع ومدته

سيقام المشروع داخل حرم مجمع الشركات البترولية بمسطرد وستكون مدة عملية الإنشاء حوالي أربع سنوات ومن المتوقع أن تستمر فترة تشغيل المشروع حوالي 25 سنة بإذن الله.

يوجد في مصر 9 معامل تكرير في 5 محافظات ولكن مع الطلب المتزايد على المنتجات البترولية المكررة، لا تستطيع هذه المعامل توفير كافة احتياجات السوق المصري، وبالتالي تعتمد مصر بشكل متزايد على الإستيراد لتوفير إحتيـاجــات السوق المحلي وخاصة السولار.