الرئيسية | الاتصال بنا | English
البيئة و المجتمع / الأثار الإيجابية

الفوائد البيئية

تشارك الشركة المصرية للتكرير اهتمام العالم بالبيئة وبضرورة اتخاذ اجراءات وقائية للحفاظ عليها. التزمت الشركة المصرية للتكرير بتقليل أثرهــا على البيـئــة مع احتــرام احتيــاجــات مستخدمي الموقع الآخرين ومصالح الأجيال القادمة ولذلك استعانت بالعديد من دراسات تقييم الآثار البيئية في تصميم المشروع.

وقد قام مركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة القاهرة باعداد دراسة تقييم الأثر البيئى والاجتماعى للمشروع وتمت مراجعة الدراسة من قبل أساتذة متخصصين بمعهد البحوث والدراسات البيئية بجامعة عين شمس الذين قدموا بعض الملاحظات وقام بمناقشتها الخبراء من جامعة القاهرة.  ولقد ترتب على ذلك تعديل الدراسة مما أدى الى تعديل التصميمات النهائية للمشروع.  وبناءاً على ذلك قام الجهاز المصرى لشئون البيئة بمنح المشروع موافقة مبدئية مشروطة بالتوصيات الناتجة عن خبراء البيئة فى جامعتى القاهرة وعين شمس تلتزم بتنفيذها الشركة المصرية للتكريرعند البدء فى تنفيذ المشروع.  وسوف يتم منح الموافقة النهائية بعد التأكد من تنفيذ التوصيات البيئية والتى بدأت الشركة بالفعل فى تنفيذها.

وصدرت موافقة مبدئية من المجلس الشعبي المحلي لمحافظة القليوبية على المشروع بنفس شروط جهاز شئون البيئة على أن تقوم الشركة بإصدار خطاب ضمان قدره 50 مليون جنيه عند البدء في تنفيذ المشروع لضمان تنفيذ التوصيات البيئية المطلوبة.

المياه

ستكون مياه ترعة الإسماعيلية مصدر المياه للمشروع ولن تتجاوز الكميات المستخدمة 500 متر مكعب فى الساعة وهى كمية ضئيلة مقارنة بسريان الترعة و لا تؤثر على منسوب المياه فى الترعة.

بعد معالجة المياه المخرجة من العمليات على ثلاث مراحل لتصبح مطابقة للمعايير البيئية المحلية والعالمية سيتم إعادة استخدامها بداخل مجمع الشركات البترولية أو تصريفها في شبكة صرف القاهرة الكبرى.

بالإضافة إلى ذلك فقد قامت الشركة المصرية للتكرير بالالتزام مادياً لوضع خطة لتحسين مياه الصرف بوجه عام من المصانع الموجودة داخل وحول مجمع مسطرد للبترول.

• سيـتـم إنشاء محطة معـالجـة ميـاه الصـرف الصناعي ثلاثية المراحل للتوافق مع أعلى المعايـير العالمية.

الهواء

ستقوم الشركة المصرية للتكرير بالعديد من التحسينات البيئية لشركة القاهرة لتكرير البترول و شركة أنابيب البترول ومنها خفض انبعاثات المواد البترولية من صهاريج التخزين  بالإضافة إلى خفض ملوثات الهواء من خلال تحويل الوقود المستخدم في شركة القاهرة لتكرير البترول من المازوت إلى الغاز الطبيعي. وستكون تركيزات ثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد النيتروجين والجسيمات الدقيقة (PM10)  المنبعثة من المشروع بنسب أقل من المعايير المصرية ومعايير الإتحاد الأوروبي والبنك الدولي. بالإضافة إلى أن انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين ستنخفض أكثر حين تستبدل شركة القاهرة لتكرير البترول شعلات الافران.

سيحقق الوقود المنتج من مشروع الشركة المصرية للتكرير انخفاضاً أكبر في انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت في المنطقة نظراً لإحتوائه على نسبة كبريت تقترب من الصفر مقارنة بالوقود الحالى الذى يحتوى على نسبة عالية من الكبريت ، ما يؤدي إلى خفض كمية الكبريت المنبعثة بمقدار 93 ألف طن نتيجة استخدام هذا الوقود بدلاً من الوقود المستخدم حالياً.

ستقوم عمليات الشركة المصرية للتكرير بخفض كميـات ثاني أكسيد الكبريت المنبعثـة  حالياً في مصر نتيجة لحرق وقود يحتوى على الكبريت (السولار والمازوت) بنسبة 29.1%.

و لذلك فمن المتوقع أن تتحسن نوعية الهواء بالقاهرة والصعيد نتيجة لإنشاء الشركة المصرية للتكرير وللتحسينات المباشرة بمجمع مسطرد البترولى بالإضافة إلى أن انخفاض انبعاثات الكبريت محلياً سيؤدي إلى مساهمة إيجابية للمشروع في نوعية الهواء في المستقبل مما يعد فائدة بيئية هامة للمشروع.

تحسينات بيئية لمجمع مسطرد للبترول

كجزء من المشروع ، التزمت الشركة المصرية للتكرير بتطبيق تحسينات بيئية مختلفة للمنشآت الصناعية الموجودة حالياً بمنطقة مسطرد على نفقتها الخاصة (حوالي 20 مليون جنيه) وتتضمن هذه التحسينات:

• تركيب أنظمة عـزل مزدوجة للخزانــات ذات السطح العائم للتقليـل من انبعاثــات الغـازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة تتراوح من 75٪ إلى 93% تقريباً.
• تزويد شركة القاهرة لتكرير البترول بشعلات أفران تؤدي إلى انبعاثات أقل من أكاسيد النيتروجين بدلاً من الشعلات المستخدمة حالياً.
• تزويد شركة القاهـرة لتكرير البترول بأجهـزة محمولة لرصد وقياس انبعـاثات الغازات حتى تتمكن شركة القاهرة لتكرير البترول من إقامة برنامج لرصد وإصلاح أماكن التسرب مما يؤدي إلى خفـض الإنبعـاثـات الهاربـــة من الوصلات والصمامــات والخزانــات وموانـع التســرب بالمضخات.
• إضافة مرشح زيت في محطة معالجة الصرف الصناعى بشركة القاهرة لتكرير البترول قبل نقطة التخلص من مياه الصرف لاتمام التخلص من الزيــت.
• تزويـد شركة القاهرة لتكرير البتـرول بأجهـزة قياس بيئـية متوافقة مع المعايـير العالميــة للقياس اليومي للملوثات ذات التركيزات المنخفضة كالمواد العضوية المتطايرة.
• تزويد شركة القاهرة لتكرير البتـرول بمحطـة معالجة مياه صرف صناعى ثلاثـية لتطوير محطات معالجة الصرف الصناعى الحالية.

الفوائد البيئية من مشروع الشركة المصرية للتكرير

• عمليات الشركة المصريـة للتكرير ستمنع 93 ألف طن كبريـت سنويــاً يتـم إطلاقهـا حاليأ في الهواء (في صورة ثاني أكسيد الكبريت) كنتيجة لاستخدام المازوت كوقود يباع في الأسـواق. وستـنتـج الشركة المصـرية للتكرير وقوداً لوسـائل النقل يحتــوي على نسبـة منخفضة جداً من الكبريت (10 أجزاء من المليون فقط).

• ستقـوم عمليات الشركة المصرية للتكرير بخفض كميات ثاني أكسيــد الكبريـت المنبعثة حالياً في مصر نتيجة لحرق وقود ذي محتــوى عالي من الكبريت (السولار والمازوت) بنسبــة 29.1%.

• انتــاج الوقود في القاهـرة بدلاً من استيــراده من الخـارج يقـلل من مخاطر الانســكاب وهـو مشكلة شائعة عند نقل وتخزين المواد البترولية ويقلل أيضاً من انبعاثـات الغـازات المسبـبة للاحتباس الحراري عن طريق تجنب النقل (ليس فقط داخل مصر ولكن أيضاً من البواخر التي تنقل المنتجات إلى مصر).

• استخدام الشركة المصرية للتكرير وشركة القاهرة لتكريـر البتـرول عملية ذات ثلاث مراحل لمعالجــة ميـاه الصـرف للتوافـق مع أعلى المعايــير العالميـة وذلك لضمـان توافـق نوعيــة الميـاه مع المعايير البيئية.

• تكرير المازوت الناتج من شركة القاهرة لتكرير البتـرول الذي يحتوي على كميات كبيرة من الكبريت يُمكنها من إستخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل مما يؤدي إلى إنخفاض كبير في انبعاثات ثاني أكسيـد الكبريت في الهواء.